الصادق كما يخاف من لدغ العقرب أو الحية يخاف من نفسه

الصادق كما يخاف من لدغ العقرب أو الحية يخاف من نفسه وإذا خاف يحذر ،قال الله جل وعلا (……ۗ وَيُحَذِّرُكُمُ اللهُ نَفْسَهُ ۗ وَإِلَى اللهِ الْمَصِيرُ)آل عمران[28].
وإذا خاف يحصل له الحضور، وإذا حصل له الحضور يحصل له الاستحياء، وإذا حصل له الاستحياء لا يفعل المخالفة، وأما إذا كتب عليه أن يقع في المعصية فعليه أن يسرع في التوبة النصوح.
علاجنا الرجوع والتضرع إلى الله تعالى،ولا يمكن أن نحفظ أنفسنا من المعاصي إلا بالله جل وعلا، ولذا لابد لنا من الرجوع والتضرع إليه جل وعلا.

أريـــد أن أســـأل

 إذا كان عندك تساؤل أو استفسار ما، بإمكانك إرساله من هنا، وسنقوم بعرضه على الشيخ مباشرةً وارسال الرد بأقرب وقت ممكن.

أرسل سؤالاً!

القــائمـــة البريديـــة

القائمة البريدية

لتبقى على اطلاع على آخر المستجدات اشترك بقائمتنا البريدية بتسجيل بريدك الإلكتروني

يمكنك إلغاء اشتراكك من خلال نشرتنا البريدية في بريدك الإلكتروني