بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أهلاً بكم في الموقع الرسمي للطريقة الشاذلية القادرية

وشيخها سيدي أحمد فتح الله جامي حفظه الله تعالى

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين وأفضل الصلاة وأتم التسليم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين   إذا باشر الإيمان بشاشة القلوب وتيقن العبد قربه من الله، وقرب ربه منه، حين ذلك تفرح روح الإنسان بخلاصها من شر النفس الأمارة بالسوء، وبوصولها وقربها من ربها عز وجل، أما إذا ضعف الإيمان ولم يصل إلى بشاشة القلوب، عندها تتغلب النفس الأمارة بالسوء على صاحبها، وتغلبه الطبيعة البشرية، ويكون في حال قبض وحزن. وفي كلا الحالين على العبد أن لا يغتر بالفرح ولا يقنط بالحزن، فإن الله تبارك وتعالى يقول: [غَافِرِ الذَّنْبِ وَ قَابِلِ التَّوْبِ شَدِيدِ الْعِقَابِ ذِي الطَّوْلِ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ إِلَيْهِ الْمَصِيرُ ] (سورة غافر/3).  

خادم الطريقة الشاذلية الدرقاوية

أحمد فتح الله جامي


06-12-2016