بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أهلاً بكم في الموقع الرسمي للطريقة الشاذلية القادرية

وشيخها سيدي أحمد فتح الله جامي حفظه الله تعالى

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين وأفضل الصلاة وأتم التسليم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين   النفس الأمارة بالسوء أقوى حواس الإنسان الداخلية, وهي تحارب الله ورسوله بإرتكاب المخالفات الشرعية, ولا تخاف هذه النفس إلا من الموت. لذا إذا غلبت عليك نفسك, هددها بقوله تبارك وتعالى: {وَ إِنْ تَتَوَلَّوْا يَسْتَبْدِلْ قَوْماً غَيْرَكُمْ ثُمَّ لَا يَكُونُوا أَمْثَالَكُمْ } (سورة محمد/38) وبقوله تعالى:  { وَإِنْ تَتَوَلَّوْا كَمَا تَوَلَّيْتُمْ مِنْ قَبْلُ يُعَذِّبْكُمْ عَذَاباً أَلِيماً } (سورة الفتح/16). وبقوله تعالى:{ فَسَوْفَ يَأْتِي الله ُ بِقَوْمٍ يُحِبُّهُمْ وَ يُحِبُّونَهُ } (سورة المائدة/54). ...هذا أولاً. وثانياً:قلل لها الطعام والشراب والنوم, لأن النفس الأمارة تكفر بنعمة الله عز وجل بسبب عنادها. لذلك هي تقوى وتضعف من خلال جنودها, والطعام والشراب والنوم من جنودها,

والله عار علينا أن ننشغل بالنعمة عن المنعم.

   

خادم الطريقة الشاذلية الدرقاوية

أحمد فتح الله جامي


08-12-2016