بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أهلاً بكم في الموقع الرسمي للطريقة الشاذلية القادرية

وشيخها سيدي أحمد فتح الله جامي حفظه الله تعالى

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته سيدي ووالدي الحبيب إني مشتاق لكم مع تقصيري،فياسيدي الحبيب تأتيني لحظات من الشوق لكم تنسيني الدنيا كلها وأصير أبكي شوقا لكم وأتمنى أن أكون بين يديكم وأن أحظى بنظرة منكم،سيدي الحبيب سؤالي هو: كيف تكون التوبة من الغفلة عن الله عز وجل وإن تكررت الغفلة...سيدي وهل دوام الحضور مع الله عز وجل صعب،وماهي لوازم الحضور مع الله تعالى .ونرجو منكم الدعاء وجزاكم الله عنا كل خير ياسيدي الحبيب.

    الجواب
  • وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته كيفية التوبة والذين يتوبون إلى الله تعالى ويرجعون إلى أمر الله تعالى، تب وارجع عما فعلت من المخالفات و هو جل وعلا يقبل التوبة عن عباده، و إذا حصل بعد التوبة مخالفة للخالق جل وعلا ارجع واستغفر وتب كذلك و هو جل وعلا قال (و إني لغفار لمن تاب وآمن وعمل صالحا ثم اهتدى) طه ٨٢ لوازم الحضور الدائم مع الله تعالى للبشر صعب ولكن تمسك بالشريعة والسنة نبوية، و إذا قالت لك الشريعة هذا حرام لاتقرب منه و إذا قالت لك هذا حلال في حكم الله تعالي وشرعه بقدر الامكان تتمسك به ، ومن أكثر من ذكر الله يثبت معه الحضور بإذن الله تعالى