أهلاً بك , ضيف
يجب عليك التسجيل حتى تتمكن من المشاركة في المنتدى .

إسم المستخدم
  

كلمة المرور
  





البحث في المنتدى

(البحث المتقدم)

إحصائية المنتدى
» الأعضاء : 1,155
» آخر عضو : CialiarTIC
» مواضيع المنتدى : 1,355
» مشاركات المنتدى : 2,198

الإحصائية الكاملة

المتواجدون الآن
يوجد حالياً 23 مستخدم .
» 1 عضو | 22 ضيف
DilDods

آخر المواضيع
إياكم ومحدثات الأمور
الحديث الشريف وعلومه
آخر تعليق بواسطة : مصطفى نداف
08-21-2017, 02:43 PM
» التعليقات : 0
» المشاهدات : 18
إياكم ومحدثات الأمور
دروس وخطب لأهل السنة والجماعة
آخر تعليق بواسطة : مصطفى نداف
08-21-2017, 02:41 PM
» التعليقات : 0
» المشاهدات : 13
من بلاغة القرآن (الاحتراس...
من جواهر القرآن
آخر تعليق بواسطة : مصطفى نداف
08-18-2017, 12:39 PM
» التعليقات : 0
» المشاهدات : 138
التبرك بالآثار الشريفة
دروس وخطب لأهل السنة والجماعة
آخر تعليق بواسطة : مصطفى نداف
08-16-2017, 02:39 PM
» التعليقات : 0
» المشاهدات : 57
من بلاغة القرآن (الطباق)
من جواهر القرآن
آخر تعليق بواسطة : مصطفى نداف
08-16-2017, 02:34 PM
» التعليقات : 0
» المشاهدات : 97
كن مع الله
من نفحات القوم
آخر تعليق بواسطة : مصطفى نداف
08-14-2017, 08:16 AM
» التعليقات : 0
» المشاهدات : 97
ماذا قالوا في(ولا فخر)
دروس وخطب لأهل السنة والجماعة
آخر تعليق بواسطة : حسين علي العبد
08-12-2017, 11:40 AM
» التعليقات : 1
» المشاهدات : 43
ماذا قالوا في(ولا فخر)
من نفحات القوم
آخر تعليق بواسطة : مصطفى نداف
08-11-2017, 06:29 AM
» التعليقات : 0
» المشاهدات : 32
من بلاغة القرآن (المجاز)
من جواهر القرآن
آخر تعليق بواسطة : مصطفى نداف
08-09-2017, 06:59 AM
» التعليقات : 0
» المشاهدات : 215
بارقة أمل
من نفحات القوم
آخر تعليق بواسطة : مصطفى نداف
08-08-2017, 07:09 AM
» التعليقات : 0
» المشاهدات : 46

 
  إياكم ومحدثات الأمور
بواسطة : مصطفى نداف - 08-21-2017, 02:43 PM - الحديث الشريف وعلومه - لا يوجد تعليقات

مصطفى نداف:
إياكم ومحدثات الأمور :
هناك من يريد أن يَفهم ويُفهم غيره هذا الحديث فهماً خاطئاً يخدم معتقده وفكره الخاطئ..
لذلك أحببت أن أذكر هذا الحديث وأتبعه بتوضيح مبسط يزيل الإبهام الذي توهمه بعضهم ، ويضع النقاط على الحروف في توضيح حقيقة معانيه ومقاصده ، لعل الله تعالى يوفق المعاند إلى الرجوع عن عناده ، ويلهمه رشده..
عن العرباض بن سارية في حديث في موعظة النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : فعليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين المهديين ، عضوا عليها بالنواجز ، وإياكم ومحدثات الأمور ، فإن كل محدثة بدعة ، وكل بدعة ضلالة..
وزاد في حديث جابر : وكل ضلالة في النار .
- فعليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين المهديين : أي الخلفاء الأربعة ومن سار سيرتهم كعمر بن عبد العزيز..
- عضوا عليها بالنواجز : أي تمسكوا بها كما يتمسك العاض على الشيء بجميع أضراسه..
- وإياكم ومحدثات الأمور : تحذير منها ومن الرضا بها..وهي مالم يكن معروفاً من كتاب ولا سنة ولا إجماع أمّة..
فإن كل محدثة بدعة وكل بدعة ضلالة : واستثنى من ذلك البدعة الحسنة بحديث : من سنّ سنّة حسنة فله أجرها وأجر من عمل بها..ومن ذلك قول عمر رضي الله عنه في التراويح : نعمت البدعة هذه..

طباعة هذا الجزء

  إياكم ومحدثات الأمور
بواسطة : مصطفى نداف - 08-21-2017, 02:41 PM - دروس وخطب لأهل السنة والجماعة - لا يوجد تعليقات

مصطفى نداف:
إياكم ومحدثات الأمور :
هناك من يريد أن يَفهم ويُفهم غيره هذا الحديث فهماً خاطئاً يخدم معتقده وفكره الخاطئ..
لذلك أحببت أن أذكر هذا الحديث وأتبعه بتوضيح مبسط يزيل الإبهام الذي توهمه بعضهم ، ويضع النقاط على الحروف في توضيح حقيقة معانيه ومقاصده ، لعل الله تعالى يوفق المعاند إلى الرجوع عن عناده ، ويلهمه رشده..
عن العرباض بن سارية في حديث في موعظة النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : فعليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين المهديين ، عضوا عليها بالنواجز ، وإياكم ومحدثات الأمور ، فإن كل محدثة بدعة ، وكل بدعة ضلالة..
وزاد في حديث جابر : وكل ضلالة في النار .
- فعليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين المهديين : أي الخلفاء الأربعة ومن سار سيرتهم كعمر بن عبد العزيز..
- عضوا عليها بالنواجز : أي تمسكوا بها كما يتمسك العاض على الشيء بجميع أضراسه..
- وإياكم ومحدثات الأمور : تحذير منها ومن الرضا بها..وهي مالم يكن معروفاً من كتاب ولا سنة ولا إجماع أمّة..
فإن كل محدثة بدعة وكل بدعة ضلالة : واستثنى من ذلك البدعة الحسنة بحديث : من سنّ سنّة حسنة فله أجرها وأجر من عمل بها..ومن ذلك قول عمر رضي الله عنه في التراويح : نعمت البدعة هذه..

طباعة هذا الجزء

  من بلاغة القرآن (الاحتراس)
بواسطة : مصطفى نداف - 08-18-2017, 12:39 PM - من جواهر القرآن - لا يوجد تعليقات

مصطفى نداف:
من بلاغة القرآن(الاحتراس) :
قال تعالى : (إنما أمرت أن أعبد رب هذه البلدة الذي حرمها ، وله كل شيء..)
ففي قوله تعالى: (وله كل شيء) احتراس بديع..وهو أن يؤتى به دفعاً لتوهم يتوجه على الكلام..فقد أضاف سبحانه اسمه إلى مكة تشريفاً لها وذكراً لتحريمها..ولما أضاف اسمه إلى البلدة والمخصوصة بهذا التشريف أتبع ذلك إضافة(كل شيء) سواها إلى ملكه قطعاً لتوهم اختصاص ملكه بالبلدة المشار إليها وتنبيهاً على أن الإضافة الأولى إنما قصد بها التشريف لا لأنها ملك الله تعالى فقط..

طباعة هذا الجزء

  التبرك بالآثار الشريفة
بواسطة : مصطفى نداف - 08-16-2017, 02:39 PM - دروس وخطب لأهل السنة والجماعة - لا يوجد تعليقات

مصطفى نداف:
التبرك بالآثار الشريفة :
وفي الصحيح من رواية مسلم وأبي داود والنسائي وابن ماجة أن أسماء بنت أبي بكر رضي الله عنهما أخرجت جبة طيالسة صارت بيدها بعد موت أختها عائشة وقالت : إن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يلبسها ، فنحن نغسلها للمرضى يستشفى بها..
وقال حدثنا القاضي أبو علي بن سكرة عن شيخه أبي القاسم بن المأمون قال : كانت عندنا قصعة من قصاع النبي صلى الله عليه وسلم ، فكنا نجعل فيها الماء للمرضى يستشفون بها..
ورؤي ابن عمر رضي الله عنهما واضعاً يده على مقعد النبي صلى الله عليه وسلم - أو موضع قعوده - من المنبر ، ثم وضعها على وجهه..
وعن أبي قسيط والعتبي : كان أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم إذا خلا المسجد - أي من عامة الناس - جسسوا رمانة المنبر التي تلي القبر - يعني التي كان يأخذها عليه الصلاة والسلام بيمينه - جسسوها بميامنهم طلباً لليمن والبركة ، ثم استقبلوا القبلة يدعون..

طباعة هذا الجزء

  من بلاغة القرآن (الطباق)
بواسطة : مصطفى نداف - 08-16-2017, 02:34 PM - من جواهر القرآن - لا يوجد تعليقات

مصطفى نداف:
من بلاغة القرآن (الطباق) :
في قوله تعالى : (وترى الجبال تحسبها جامدة وهي تمر مر السحاب..) طباق عجيب بين الجمود والحركة السريعة.. فجعل مايبدو لعين الناظر كالجبل في جموده ورسوخه ولكنه سريع يمر مروراً حثيثاً كما يمر السحاب.. وهذا شأن الأجرام العظام المتكاثرة العدد إذا تحركت لاتكاد تبين حركتها..

طباعة هذا الجزء

  كن مع الله
بواسطة : مصطفى نداف - 08-14-2017, 08:16 AM - من نفحات القوم - لا يوجد تعليقات

مصطفى نداف:
كلمات لاتحتاج إلى شرح أو تعليق (٤) :
من كان لله كان الله له ، ومن ترك حظ نفسه كان الله معه..

《 شرح الشفا 》

طباعة هذا الجزء

  ماذا قالوا في(ولا فخر)
بواسطة : مصطفى نداف - 08-11-2017, 06:29 AM - من نفحات القوم - لا يوجد تعليقات

مصطفى نداف:
ماذا قالوا في (ولا فخر) ؟ :
جاء في الحديث : (وأنا أول من يحرك حلق الجنة فيفتح لي فأدخلها فيدخلها معي فقراء المؤمنين ولا فخر..) أي في هذا المقام إلا بالفقر..
(وأنا حامل لواء الحمد يوم القيامة ولا فخر..) أي إلا بقربي لربي..
( وأنا أكرم الأولين والآخرين ولا فخر..) أي إلا بالغيبة عنهم وبالحضور مع ربهم ، أو في هذا المقام أيضاً..إذ الفناء عن السوى والبقاء في حضرة اللقا هو المقام الأسنى والحالة الحسنى..
ومما ينطبق على جميع المقامات : أي ولا أقول فخراً بل أمتثل أمراً - ولا أقول هذا فخراً من أثر عجبي بل تحدثاً بنعمة ربي - ولافخر بهذا فإن لي عند ربي فوق ذلك مما أفتخر به هناك..
ويمكن تلخيص كل ذلك بكلمتين :
(ولا فخر) أي : - بهذا.. - أو إلا بهذا..
ثم بعد هذا إياك أن تظن أو تتوهم أن فخره عليه الصلاة والسلام ناتج عن العجب أو مرادف له كما يمكن أن يكون منّا..فهو صلى الله عليه كامل مكمل ، طاهر مطهر ، زكي مزكّى..
وما أحسن ماقيل في هذا المعنى :
خلقت مبرّأ من كل عيب
كأنك قد خلقت كما تشاء

طباعة هذا الجزء

  ماذا قالوا في(ولا فخر)
بواسطة : مصطفى نداف - 08-11-2017, 06:27 AM - دروس وخطب لأهل السنة والجماعة - التعليقات (1)

مصطفى نداف:
ماذا قالوا في (ولا فخر) ؟ :
جاء في الحديث : (وأنا أول من يحرك حلق الجنة فيفتح لي فأدخلها فيدخلها معي فقراء المؤمنين ولا فخر..) أي في هذا المقام إلا بالفقر..
(وأنا حامل لواء الحمد يوم القيامة ولا فخر..) أي إلا بقربي لربي..
( وأنا أكرم الأولين والآخرين ولا فخر..) أي إلا بالغيبة عنهم وبالحضور مع ربهم ، أو في هذا المقام أيضاً..إذ الفناء عن السوى والبقاء في حضرة اللقا هو المقام الأسنى والحالة الحسنى..
ومما ينطبق على جميع المقامات : أي ولا أقول فخراً بل أمتثل أمراً - ولا أقول هذا فخراً من أثر عجبي بل تحدثاً بنعمة ربي - ولافخر بهذا فإن لي عند ربي فوق ذلك مما أفتخر به هناك..
ويمكن تلخيص كل ذلك بكلمتين :
(ولا فخر) أي : - بهذا.. - أو إلا بهذا..
ثم بعد هذا إياك أن تظن أو تتوهم أن فخره عليه الصلاة والسلام ناتج عن العجب أو مرادف له كما يمكن أن يكون منّا..فهو صلى الله عليه كامل مكمل ، طاهر مطهر ، زكي مزكّى..
وما أحسن ماقيل في هذا المعنى :
خلقت مبرّأ من كل عيب
كأنك قد خلقت كما تشاء

طباعة هذا الجزء

  من بلاغة القرآن (المجاز)
بواسطة : مصطفى نداف - 08-09-2017, 06:59 AM - من جواهر القرآن - لا يوجد تعليقات

مصطفى نداف:
من بلاغة القرآن (المجاز) :
قال تعالى : (ألم يروا أنا جعلنا الليل ليسكنوا فيه والنهار مبصراً..)
ففي قوله : (والنهار مبصراً) مجاز عقلي.. حيث أسند الإبصار إلى النهار وهو لايعقل، ولم يأت بالكلام مقابلاً لما قبله وهو (ألم يروا أنا جعلنا الليل ليسكنوا فيه) . بل جعل الليل علة للسكون ، وجعل النهار حالاً في الإبصار.. فالتقابل قد روعي من جهة المعنى . لأن المعنى مبصراً ليبصروا فيه طرق التقلب والمكاسب..
وهذا هو النظم المطبوع غير المتكلف..

طباعة هذا الجزء

  بارقة أمل
بواسطة : مصطفى نداف - 08-08-2017, 07:09 AM - من نفحات القوم - لا يوجد تعليقات

مصطفى نداف:
بارقة أمل :
بعض الكربات قد تحمل في طياتها كرامات . فلا تيئسوا إن طال البلاء ، فالفرج قريب ، واليسر بعد العسر آتٍ إن شاء الله تعالى..
قالت مريم : ياليتني مت قبل هذا وكنت نسياً منسيّا ، ولم تعلم أن في بطنها نبيّا..

طباعة هذا الجزء