تقييم الموضوع :
  • 0 أصوات - بمعدل 0
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
صيام عاشوراء ورد الشبهات
#1
صيام عاشوراء وأسباب الصيام ؟
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم "يَوْمِ عَاشُورَاءَ أَحْتَسِبُ عَلَى اللَّهِ أَنْ يُكَفِّرَ السَّنَةَ الَّتِي قَبْلَهُ " رواه مسلم 1162. "

سؤال : منذ متى كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصوم عاشوراء؟
١_ كان صلى الله عليه وسلم يصومه منذ كان في مكة قبل البعثة النبوية فعن أم المؤمنين السيدة عائشة رضي الله عنها قالت: "كانت قريش تصوم عاشوراء في الجاهلية، وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصومه، فلما هاجر إلى المدينة صامه وأمر بصيامه" رواه البخاري ومسلم.

فقريش ومنهم سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم كانوا يصومون عاشوراء تقربا لله تعالى وهذا مما عرفته قريش من أهل الكتاب .
٢_ ولما هاجر سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى المدينة المنورة رفض اليهود الدخول في الإسلام لأنهم لا يرضون بأن يكون خاتم الأنبياء والمرسلين عليه السلام من غير بني إسرائيل فكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يتألفهم ويدعوهم بالرفق ويوافقهم في عباداتهم مالم يأمره الله تعالى بمخالفة ذلك .
وكان يريد أن يلفت انتباههم إلى أن الأنبياء أخوة وليسوا أعداء كما يظن اليهود . فعلم أنهم يصومون عاشوراء فسألهم عن سبب ذلك رغم أنه أعلم بذلك منهم . فقالوا لأن الله نجا موسى وقومه من فرعون في يوم عاشوراء . فأخبرهم أنه أولى بموسى عليه السلام منهم لأن الأنبياء أخوة متحابون وبينهم أعظم روابط الولاء والمحبة وليس كما يظن اليهود فصامه كما كان يفعل مع قريش وأمر الصحابة جميعا ومنهم أهل المدينة الأنصار بصيامه .

٣_ ثم لما ازداد غدر اليهود بالمسلمين وكذبهم وخياناتهم وعلم صلى الله عليه وسلم أنه لا خير فيهم وأنهم لن يدخلوا الاسلام أمر بمخالفتهم في آخر حياته وذلك بأن يصوم التاسع مع العاشر .

فهذا ترتيب صيام عاشوراء وأسبابه.

فعن ابن عم سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم عبدالله بن العباس رضي الله عنهما قَالَ قَدِمَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الْمَدِينَةَ فَرَأَى الْيَهُودَ تَصُومُ يَوْمَ عَاشُورَاءَ فَقَالَ مَا هَذَا ؟ قَالُوا : هَذَا يَوْمٌ صَالِحٌ ، هَذَا يَوْمٌ نَجَّى اللَّهُ بَنِي إِسْرَائِيلَ مِنْ عَدُوِّهِمْ فَصَامَهُ مُوسَى، قَالَ فَأَنَا أَحَقُّ بِمُوسَى مِنْكُمْ فَصَامَهُ وَأَمَرَ بِصِيَامِهِ " وهذا أول قدومه المدينة المنورة حتى يعلم اليهود قوة الترابط بين الأنبياء عليهم السلام.

ثم في اخر حياته أمر المسلمين بمخالفة اليهود فقال رسول الله صلى الله عليه : " صوموا يوم عاشوراء وخالفوا اليهود ، صوموا يوما قبله أو يوما بعده" رواه أحمد

وقال صلى الله عليه وسلم "لأن بقيت إلى قابل لأصومن التاسع "رواه مسلم أي مع العاشر.
إن عالم الشهادة ستار مزركش ملقى على عوالم الغيب."الأستاذ بديع الزمان النورسي" 


التنقل السريع :


مستخدمين يتصفحوا هذا الموضوع: 1 ضيف