تقييم الموضوع :
  • 1 أصوات - بمعدل 5
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
من اللطائف (2) القرب والبعد منه سبحانه
#1
مصطفى نداف:
من اللطائف (2)
قالوا : ليس دونه سبحانه منتهى ، ولا وراءه مرمى
أي ليس قريب منه موضع غاية ، ومحل نهاية يدركها أحد ولو كان من أهل العناية ، وليس غيره أو بعده مقصد للورى (وليس وراء الله للمرء مذهب).. أي ليس بعد الله لطالب مطلب ، وليس وراء معرفته والإيمان به غاية تقصد..
والحاصل : أنه تعالى ليس في جهة ، ولا في حيز ومسافة ليكون للقرب غاية وللبعد منه نهاية.. وأما القرب والبعد الثابت في الأحاديث فإنما هو القرب والبعد المعنوي لا الصوري والحسي..
ثم إنما كمال القرب في الحب بحيث لايشهد السالك إلا الله سبحانه ، ويفنى عن شهود ماسواه. حتى يفنى عن نفسه ويبقى ببقاه..
ونهاية البعد هو الغفلة عن الله على وجه يشاركه ماخلقه وسوّاه..

(من كتاب شرح الشفا بتصرف)
#2
جزاكم ألله خير


التنقل السريع :


مستخدمين يتصفحوا هذا الموضوع: 1 ضيف