تقييم الموضوع :
  • 0 أصوات - بمعدل 0
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
من بلاغة القرآن (التعريض)
#1
مصطفى نداف:
من بلاغة القرآن (التعريض) :
وذلك في قوله : (فإنهم عدو لي إلا رب العالمين)..
فقد صور المسألة في نفسه ، والعداوة مستهدفة له .. كأنه يعرض بهم قائلاً : لقد فكرت في المسألة مليّاً،وأمعنت النظر فيها طويلاً ،فرأيت عبادتي لها عبادة للعدو الذي يتربص بي الدوائر..وإذا بلغ المرء من الغباء مدى يحب فيه عدواً ويؤثره بالعبادة فذلك هو الارتطام في مزالق الغي ومهاوي الضلالة.
وقد يبلغ التعريض بالمنصوح مالا يبلغه التصريح ، لأنه يلفت انتباهه ، ويسترعي أنظاره ، فيتأمل فيه فربما قاده التأمل عندها إلى التقبل..
ومن الأمثلة على ذلك مايحكى عن الشافعي رحمه الله تعالى : أن رجلاً واجهه بشيء فقال له : لو كنت بحيث أنت لاحتجت إلى أدب..


التنقل السريع :


مستخدمين يتصفحوا هذا الموضوع: 1 ضيف