تقييم الموضوع :
  • 0 أصوات - بمعدل 0
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
فإذا أفضتم من عرفات
#1
مصطفى نداف:
مصطفى نداف:
مع آيات الحج ( 4 ) :
قال تعالى : (فإذا أفضتم من عرفات فاذكروا الله عند المشعر الحرام ، واذكروه كما هداكم..)
فاذكرو الله بالتلبية والتهليل والتسبيح والتحميد والثناء والدعوات..
والملاحظ أنه بعد العبادة يطلب الله تعالى منا أن نذكره لنداوم على تذكره فلا ننساه ومن ذلك قوله تعالى (فإذا قضيتم الصلاة فاذكروا الله..) وقوله (إذا لقيتم فئة فاثبتوا واذكروا الله..) وذلك استمداداً للعون والتوفيق منه سبحانه..فهو الموفق والهادي لك إلى الطاعة لذلك جاء بعدها (واذكروه كما هداكم) فإذا وفقك وقمت بحق طلبه فاذكر فضله معك وعليك.. فلولا أنه أرادك لما أردته ، ولولا أنه اختارك ودعاك لما جئت وآثرت رضاه..
اللهم رضّنا وارض عنا ووفقنا دائما لما تحب وترضى..

فهنيئاً لكم أيها الحجاج وقوفكم بعرفات فقد روي أنه تعالى يباهي ملائكته بأهل عرفات ويقول : انظروا إلى عبادي جاؤوا من كل فج عميق شعثاً غبراً ، اشهدوا أني قد غفرت لهم..
ويقال : إن من الذنوب ذنوباً لايكفرها إلا الوقوف بعرفة..
وفي الحديث : أعظم الناس ذنباً من وقف بعرفة فظن أن الله لا يغفر له..
ويروى أن الشيطان مارؤي في يوم هو أصغر وأحقر وأذلّ منه يوم عرفة ، وما ذلك إلا لما يرى من تنزل الرحمة ، وتجاوز الله عن الذنوب العظام..
والبشارة للحجاج وغيرهم ممن يتوجه إلى الله في ذلك اليوم أنه قال يوم عرفة فذكر الزمان ولم يقصر ذلك على المكان..
فلنحافظ على صحائفنا بيضاء بعد هذه المغفرة في ذلك اليوم ، فإن الشيطان بعد أن عجز عن منع المغفرة عنا فإنه سيبذل كل جهده مع جنده في تلويث صحائفنا من جديد بأسرع مايستطيع فخيّبوا آماله..


التنقل السريع :


مستخدمين يتصفحوا هذا الموضوع: 1 ضيف