تقييم الموضوع :
  • 1 أصوات - بمعدل 5
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
من بلاغة القرآن في(إن خير من استأجرت القوي الأمين)
#1
من بلاغة القرآن(الكلام الجامع المانع) :
قال تعالى عن ابنة شعيب تصف موسى لأبيها عليهما السلام : (إن خير من استأجرت القوي الأمين)..
ففي هذه الآية فنون عديدة ، ولذلك أطلق عليها علماء البلاغة أنها من الكلام الجامع المانع الحكيم الذي لايزاد عليه..لأنه إذا اجتمعت هاتان الخصلتان في القائم بأمرك ، والمتعهد لشؤونك وهما : القوة الكافية والأمانة فقد فرغ بالك ، وتم أمرك ، وسهل مرادك..وقد ذهب مذهب المثل المضروب ليذهب في مرّ العصور.. - كما أن فيه التعميم الذي هو أجمل وأليق في مدح النساء للرجال من المدح الخاص..وأبقى للتحشم والتصون..
#2
جزاكم الله خير


التنقل السريع :


مستخدمين يتصفحوا هذا الموضوع: 1 ضيف