تقييم الموضوع :
  • 0 أصوات - بمعدل 0
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
ومما قالوا (للتهنئة في العبادة)
#1
ومما قالوا (للتهنئة في العبادة) :
قال ابن عباس رضي الله عنهما ورفعه :
من لقي أخاه عند الانصراف من الجمعة فليقل : تقبل الله منا ومنكم..
إنه دعاء المؤمن لأخيه - عند انتهائهما من العبادة - بأن يتقبل الله منه عبادته هذه.. ماأجمل هذا ! وكم هو مطلوب فعله بين المؤمنين إضافة إلى كون الدعاء عبادة..
ولكن العجب أن تصادف واحداً خارجاً من المسجد فتهديه هذا الدعاء فلا يقبل ذلك ويرد عليك بعنف واصفاً ذلك بالبدعة.. أسأل الله لأمثال هؤلاء أن يتفتت تحجر عقولهم وينحلّ جمودها ليتفهموا النصوص على حقيقتها وبمقاصدها المشروعة..


التنقل السريع :


مستخدمين يتصفحوا هذا الموضوع: 1 ضيف