تقييم الموضوع :
  • 1 أصوات - بمعدل 5
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
يارجال الليييل
#1
كرامات

الباز الأشهب سيدى الشيخ عبدالقادر الجيلاني

يقول مولانا الشيخ ابوالفتح الهروي !!! خدمت سيدى الشيخ عبدالقادر الجيلاني اربعين سنة ؛؛ فكان يصلي الصبح بوضوء العشاء ؛؛ وكان كلما احدث جدد فى وقته يصلي ركعتين .
وكان يصلي العشاء ويدخل خلوته ولايدخلها احدا غيره ولايخرج منها إلا عند طلوع الفجر .
وقال سيدى الهروي !!!
وبت عنده ليلة فرأيته يصلي اول الليل يسيرا ثم يذكر الله تعالى إلى أن يمضي الثلث الأول من الليل .
ثم يقول !!! ( المحيط الرب الشهيد الحسيب الفعال الخلاق الخالق البارئ المصور )
ثم يصلي ويتلوا القران إلا أن يذهب الثلث الثاني من الليل ؛؛ وكان يطيل سجوده ثم يجلس متوجها مشاهدا مراقبا إلى طلوع الفجر ؛؛ ثم يأخذ فى الدعاء والإبتهال والتذلل ويغشاه نور يكاد يخطف الأبصار .
قال سيدى الهروي !!!
وكنت اسمع عنده سلام عليكم سلام عليكم وهو يرد السلام إلى أن يخرج لصلاة الفجر .
فتيقنت أن هذا هو ليل العارفين وتلك هي حياة التوابين القانتين ؛؛ وهذا هو فتح الأبرار المتقين .
لقد كان سيدى الشيخ عبدالقادر الكيلاني يهب نفسه وروحه لله فى كل نفس ويتضرع فيقول !!!
( يارب ؛ كيف اهدي إليك روحي وقد صح بالبرهان أن الكل لك )
وكان يقول ايضا !!! كلما جاهدت النفس بالطاعات حييت ؛؛ وكلما اكرمتها ولم تهنها فى مرضاة الله ماتت ؛؛ وهذا معنى رجعتم من الجهاد الأصغر للجهاد الأكبر ؛ وهو جهاد النفس .

رضي الله عنه ونفعنا به وبجميع أهل الله.


التنقل السريع :


مستخدمين يتصفحوا هذا الموضوع: 1 ضيف