تقييم الموضوع :
  • 0 أصوات - بمعدل 0
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
السعادة ومكانها في الإنسان
#1
يامَنْ يبحث عن السعادة :

لكل شيء وظيفة..فسماع الأصوات الشذية العذبة من وظيفة الأذن ، ورؤية الأشياء الجميلة والمناظر الخلابة من وظيفة العين ، ثم الشعور بالسعادة من وظيفة القلب ، فهو محلّها ومسكنها..
فمن طلب السعادة في غير القلب كان كمن يطلب من العين أن تسمع ومن الأذن أن ترى..
وهنا السر في أننا نرى الأغنياء وذوي الجاه يندبون حظهم في عدم عثورهم على السعادة مع الأخذ بأسبابها وسلوك طرقها كما يظنون ويتوهّمون..مع أنهم في الاتجاه المعاكس يسيرون من حيث لايشعرون..
وكمثال على ذلك : إن أحد أكبر أغنياء العالم وجد منتحراً في أحد قصوره يوماً ، وقد عثر تحت وسادته على ورقة كتب فيها سبب انتحاره حيث قال : بحثت عن السعادة طويلاً وفي كل مكان فلم أجدها إلا كلمة في قاموس..
ولكن الله تعالى دلنا على مكان السعادة ، وأرشدنا إلى سلم الوصول إليها فقال : (الذين آمنوا وتطمئنّ قلوبهم بذكر الله..)..
فمكان السعادة القلب ، وسلّم الوصول إليها ذكر الله تعالى : بالإكثار منه مع الحضور ، ثم الوقاية ممّا ينافي ذلك...


التنقل السريع :


مستخدمين يتصفحوا هذا الموضوع: 1 ضيف