تقييم الموضوع :
  • 0 أصوات - بمعدل 0
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
من بلاغة القرآن..
#1
من بلاغة القرآن(تأكيد المجاز بزيادة تعيينه) :
قال تعالى : (فإنها لاتعمى الأبصار ولكن تعمى القلوب التي في الصدور)..
فلعل قائل يقول : إن القلوب لاتكون إلا في الصدور ، فأية فائدة في ذكر ماهو متعارف وكائن لأنه معلوم ؟..
وفي الجواب على ذلك يقال : المتعارف أنّ العمى الحقيقي مكانه البصر ، واستعماله في القلب مجاز ، فلمّا أريد نقله من الحقيقة إلى المجاز كان الكلام بمثابة إثبات ماهو خلاف المتعارف والأصل ، فاحتاج إلى زيادة تعيين ليتقرر أنّ العمى مكانه هنا هو القلوب لاالأبصار..
كما تقول : ليس المضاء للسيف بل للسانك الذي بين فكّيك..تقرير لما ادّعيته للسانه من المضاء..


التنقل السريع :


مستخدمين يتصفحوا هذا الموضوع: 1 ضيف