تقييم الموضوع :
  • 0 أصوات - بمعدل 0
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
سلسة تراجم رجال السند للسلسلة الذهبية المباركة للطريقة الشاذلية القادرية.
#1
                                                                بسم الله الرحمن الرحيم

سيدنا الشيخ حبيب العجمي رحمه الله تعالى

هو حبيب بن عيسى بن محمد العجمي الفارسي زاهد أهل البصرة وعابدهم. كنيته : أبو محمد, أصله فارسي من بلاد فارس ولقبه العجمي نسبة إلى الفرس . زاهد أهل البصرة وعابدهم .

جالس مجالس الوحدة ، انيس المراقبة والخلوة ، مرشد الطريق ، الشارب من رحيق التحقيق ، المفتقر إلى الله بالفقر العدمي . كان زاهداً مجاب الدعوة .
وكان اولاً تاجراً ، فمر بصبيان فقالوا: قد جاء آكل الربا ! فنكس رأسه وقال : يارب أفشيت سري للصبيان ! فجاء إلى العارف الكامل الشيخ الحسن البصري رحمه الله تعالى وسأله ان يرشده إلى طريق التوبة والانابة فرغبه لذلك ودله على مناهج التوبة والرجوع . فعقد عقد التوبة على يد الشيخ الحسن البصري رحمه الله تعالى ، وقام وجاء إلى منـزله ورآه أحد المديونين فهرب من مد بصره فناداه يا أخي لا تهرب . أنا أحق بالهرب منك . فمر على الصبيان فقالوا : اهربوا أن لا يصل منا غبار ، ونصير ممن أساء الأدب معه . فلما رأى حبيب هذا الحال والانقلاب تضرع إلى قابل التوبة شديد العقاب وقال : مولاي لما وفقتني لهدايتك بفضل عنايتك فاجعلني مذكوراً على السنة خلقك بالخير والرشاد .
ثم نادى : من كان له على حبيب درهم فليأت ويأخذه ، فاجتمعوا فأنفق ماله وأعطى الزوجة متاعها وإزارها واتخذ له صومعة على شاطئ الماء وبقي يتردد إلى الشيخ الحسن البصري رحمه الله تعالى وتعلم منه العلوم والفقه ..

ومن أقواله رحمه الله تعالى:
• ان الشيطان ليلعب بالقراء كما يلعب الصبيان بالجوز
• لا تقعدوا فراغا , فان الموت يليكم.
• ان من سعادة المرء اذا مات ماتت معه ذنوبه.
• وكان يخلو في بيته ويقول: لاقرة عين لمن لم تقر عينه بك, ولافرح لمن لم يفرح بك, وعزتك انك تعلم أني أحبك.
• وكان يبكي الليل كله, فتقول له أمه: ماهذا البكاء؟ فيقول: دعيني فاني أريد أن أسلك طريقا لم أسلكه قبل .

ومن كراماته رحمه الله تعالى:
قال ضمرة بن ربيعة: حدثنا السري بن يحيى قال: كان حبيب يرى بالبصرة يوم التروية ويرى بعرفة من الغد قلت: سقت من أخباره في "تاريخ الإسلام" وذكره ابن عساكر في "تاريخه".
انه أصاب الناس مجاعة بالبصرة فأشترى حبيب العجمي طعاما وفرقه على المساكين ثم خاط اكيسته فجعلها تحت رأسه ثم دعا الله تبارك وتعالى فجاءه أصحاب الطعام يتقاضونه فأخرج تلك الأكيسة فأذا هي مملوءة دراهم فوزنها فاذا هي على قدر حقوقهم فدفعها إليهم .

قال اليافعي: أتت امرأته تسأله النفقة والمعاش وقالت له اذا لم يفتح الله عليك بشيء فآجر نفسك واعمل في الفاعل, فخرج الى الجبانة وصلى الى العشاء , ثم أتى بيته خجلا من توبيخها مشغول القلب منها  فقالت أين أجرتك فقال لها : ان الذي استأجرني كريم استحييت من استعجاله , فمكث أياما  يصلي في الجبانة الى الليل, وتقول له زوجته كل يوم أين أجرتك ؟ فيقول لها استأجرني كريم فخفت من استعجاله, فلما طال عليها الحال قالت له : اطلب أجرتك من هذا أو آجر نفسك من غيره , فوعدها أنه يطلب الأجرة وخرج الى عادته. فلما أمسى الليل عاد الى منزله خائفا منها, فرأى في بيته دخانا ومائدة منصوبة وزوجته مستبشرة غرحة , فقالت له : قد بعث لنا الذي استأجرك ما يبعث الكرام وقال رسوله لي : قولي لحبيب يجد في العمل وليعلم أنا لم نؤخر أجرته بخلا ولا عدما, فليقر عينا وليطب نفسا, ثم أرته أكياسا مملوءة دنانير , فبكى حبيب وقال لزوجته : هذه الأجرة من كريم, بيده خزائن السماوات والأرض, فلما سمعت ذلك تابت الى الله عز وجل وأقسمت أنها لا تعود الى ما كانت عليه.

وأتته امرأة عجوز منكسرة تبكي وقالت : كان لي ثمرة كبدي ولد من حاصل الدنيا وله مدة في السفر ولم ادر حياته ومماته وانا في حزن واحتراق وكآبة واشواق فأسألك ان تدعوا الله تعالى . فقال الشيخ رحمه الله تعالى : ياملهوفة أي شيء عندك من الدراهم والمتاع فأنفقيه فحضر عندها درهمين .فقال الشيخ انفقيه على الدراويش . فأنفقته فقال : ارجعي إلى بيتك ان شاء الله تنالين المراد ، فرجعت فرأت ابنها في البيت فسألته عن كيفية مجيئه وحاله . قال : هذه الساعة كنت في كرمان اشتري لحماً لأستاذي إذ هبت ريح قوية الهبوب فسمعت صوتاً ايتها الريح اوصلي هذا إلى بلده ووالدته فرأيت نفسي هاهنا ولم أدر غير هذا .

وقد أخذ الطريقة العلية  من الشيخ الحسن البصري .
توفي رحمه الله تعالى في سنة 125 هجرية  ودفن بالبصرة .


روى عن :
الحسن البصري،
وشهر بن حوشب،
والفرزدق شيئا يسيرا.

و روى عنه :
حماد بن سلمة،
وأبو عوانة،
وجعفر بن سليمان،
وداود الطائي،
ومعتمر بن سليمان،
وآخرون.


---------------------------------------------------------------
المصادر :  ( بتصرف )
• الرسالة القشيرية
• سلوة الأنفاس ومحادثة الأكياس بمن أقبر من العلماء والصلحاء بفاس
• صفوة الصفوة
• مجموعة رسائل مولاي العربي الدرقاوي
• الامام مولاي عبد السلام بن مشيش ترجمته وبعض أقواله
• عنوان التوفيق في آداب الطريق
• ارشاد الراغبين الى ما احتوت عليه الطريقة العلوية من الفتح المبين
• طبقات الشاذلية الكبرى
• طبقات الصوفية
• الطبقات الكبرى للشعراني
• اقتفاء الأثر بعد ذهاب أهل الأثر
• موسوعة أعلام المغرب
• الروض الزاهر في مناقب الشيخ عبد القادر
• حقائق عن التصوف لسيدي الشيخ عبد القادر عيسى رحمه الله
• جامع كرامات الأولياء للشيخ يوسف النبهان رحمه الله تعالى .
• حلية الأولياء
• سير أعلام النبلاء للذهبي .
• الأعلام للزركلي
• تاريخ بغداد - الخطيب البغدادي
• بحار الولاية المحمدية في مناقب أعلام الصوفية
• البداية و النهاية لأبن كثير
• الكواكب الدرية في تراجم السادة الصوفية للمناوي .
• موقع أحباب سيدي ابن عليوه
• موقع ويكيبيديا


التنقل السريع :


مستخدمين يتصفحوا هذا الموضوع: 1 ضيف