بدون

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
سيدي اشكو من عدم محافضتي على الأوراد مهما حاولت يأتي من يشغلني عنها
ومقصر جدا في المحافضة على الطاعات

وكل ما حاولت ان اجتهد اجد نفسي ضائعا في الدنيا. أرجو دعواتكم وتوجيهاتكم. وجزاكم الله عنا كل خير ✋🏻

السائل: عبد الرزاق حسن المحارب  التاريخ:

الإجـابة:

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

لابد لك أن تقرأ هذه الأوراد لأنها أمر الله تعالى فهو جل وعلا أمرنا بالاستغفار والصلاة على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم وذكر لا إله إلا الله، أنت عاهدت على هذه الأوراد لابد أن لاتترك وإلا تكون فاسق لنقضك العهد، تب وارجع إلى الله تعالى ولاتحرم نفسك من هذه المعية مع الله جل وعلا .
واذا خلقت وجئت إلى الدنيا كبرت بتكبير الله اياك وفتحت عينك عليك أن لاترى إلا ربك الذي خلقك وهداك إلى دين الإسلام ، بهذه الوساوس والنقائص تبعد عن وظيفتك، وظيفتنا  العبدية لسنى مستقلين كما أن أجلنا ليس بيدنا.
وجميع الأمور التي تتعلق بنا هي بقدرته وعلمه جل وعلا، وإذا نسينا هذا من طبيعة البشرية المخالفة، لابد أن نرجع إلى ربنا جل وعلا ونأخذ بالأسباب ولا نتعلق بها بل نتعلق بمسبب الأسباب، خالق الأسباب هو الله جل وعلا خلقها لنا جل وعلا، ليس لائق للرجل المؤمن أن يتمسك بالأسباب ويبعد عن خالقه ، قال لنا وحذرنا من الدنيا والتعلق بها و خلق لنا الأسباب وقال لاتنسوني وتتعلقوا بالأسباب إني أعطيكم حتى انتهاء أجلكم لابد أن ننتظر أجلنا، حسبنا الله ونعم الوكيل.



أريـــد أن أســـأل

 إذا كان عندك تساؤل أو استفسار ما، بإمكانك إرساله من هنا، وسنقوم بعرضه على الشيخ مباشرةً وارسال الرد بأقرب وقت ممكن.

أرسل سؤالاً!

القــائمـــة البريديـــة

القائمة البريدية

لتبقى على اطلاع على آخر المستجدات اشترك بقائمتنا البريدية بتسجيل بريدك الإلكتروني

يمكنك إلغاء اشتراكك من خلال نشرتنا البريدية في بريدك الإلكتروني