محبكم من ماليزيا

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

الحمد لله الذي أنعم لنا بالإسلام و الإيمان و بنبينا سيدنا محمد صلى اللّٰه عليه و سلم و أنعم لنا بكم يا سيدي لتنذرنا و تنصحنا بما قد نصح بها سيدنا المصطفى صلى الله عايه و سلم و مشايخنا من هذه السلسلة المباركة.

شيخنا المكرم،
نرجوا و ندعو أن يبارككم الله بتمام الصحة و العافية و السلامة و أن يقويكم الله أن تنصحنا و تنذرنا و تساعدنا و تربينا و ترشدنا حتى نرجع إلى كمال الإسلام و الإيمان و كمال التمسك بالشريعة و السنة و الأخلاق النبوية..

يا سيدي الشيخ أحمد حفظكم الله

عندنا بعض التساؤل

١) فرد أخذ البيعة، يسلك في الطريق ثم يسقط و ينحرف ثم يتوب ثم يسلك ثم يسقط و ينحرف ثم يتوب ثم يسلك ثم يسقط ثم يتوب؟ هل له نصيب للنجاحة و الوصول؟

٢) من فضلكم هل تعلمو أحوال مريدكم خصوص للذين يسكنوا بعيدا منكم؟

٣) كيف يعلم المريد أنه ينجح في جهاد على نفسه؟ هل من علاماته؟

٤) أحيانا عندما نظرت إلى حول حصلت على شعور لطيف لذيذ كأنني أنا أنظر أفعال الله. مثلا أنا أنظر صفة حليم و رحيم لله عندما أنا أنظر إلى زوجتي تلعب مع ولدي أو إلى جماله تعالى عندما أنا نظرت إلى انتقال الأوراق. و في وقت آخر، شعرتُ كأنني أجذب و بعد ذالك الشعور تقف.

٥) سيدي و مرشدي هل عندكم خصوص الوصايا لي أنا أرجو الاستفادة من وصاياكم٠٠

سيدي لا تنسونا في دعائكم..الهمة عندنا ضعيفة. نحن آسف جدا عن نقصان همتنا و آدابنا إليكم و إلى جميع الأحباب.

و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

الفقير
ماليزيا

التاريخ:

الإجـابة:

سؤال : فرد أخذ البيعة وسلك الطريق لكنه ينحرف أحياناً ثم يتوب هل له حصة من النجاح والوصول؟
الجواب:
نعم، مادام يتوب معناه إيمانه موجود وهو جل وعلا يقبل التوبة عن عباده ويعفو عن السيئات، وإذا مات بدون توبة ورجوع إلى الله هذا ضرر كبير،  من انحرف ثم تاب ورجع وعزم على عدم العودة مع الندم و الاستغفار فإن الله تعالى يعفو عنه و إن صدق في توبته يكون من المحبوبين عند الله تعالى، قال تعالى ( إن الله يحب التوابين ويحب المتطهرين ).

سؤال: إني أسكن بعيد عنكم كيف أستفد منكم تمام الإستفادة؟
الجواب:
البعد أفضل من القرب لأن القرب ينظر بعين الطبيعة البشرية، أحيانا بقلبه ينقد على شيخه ولكن البعد خالي عن هذا النقد.

سؤال: من فضلكم هل تعلمو أحوال مريدكم خصوص للذين يسكنوا بعيدا منكم؟

الجواب: الله تعالى يعلم، نكتفي بعلم الله تعالى فينا وهو معناه أينما كنا وهو أقرب إلينا من حبل الوريد، وإذا أطلع الله الشيخ على حال من أحوال مريده فهو باطلاع الله تعالى ، مع هذا اتقوا فراسة المؤمن فانه ينظر بنور الله .

سؤال: كيف يعرف المريد أنه ينجح بمجاهدة نفسه؟

الجواب:

علاماته التمسك بالشريعة هذا حل يتمسك هذا حرام يترك، هذا مقيد بالشريعة ، الله تعالى قال لرسوله عليه الصلاة والسلام ( ثُمَّ جَعَلْنَاكَ عَلَىٰ شَرِيعَةٍ مِنَ الْأَمْرِ فَاتَّبِعْهَا وَلَا تَتَّبِعْ أَهْوَاءَ الَّذِينَ لَا يَعْلَمُونَ)، الشريعة والسنة النبوية قيد يُغلق على العبد بأمر ربه ، نحن لا نرى الرب جل وعلا ولكن نؤمن به ونتمسك بأوامره جل وعلا ونترك ما لا يعنينا ومن حسن إسلام المرء تركه ما لا يعنيه.

ومن علاماته إقبال القلب على الله تعالى قال تعالى ( والذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا ) .
سؤال: أحياناً أنظر إلى ولدي وأمه تلاعبه يحصل لدي شعور لذيذ وأتذكر صفة حليم -رحيم لله جل وعلا ، وأحياناً أنظر إلى أوراق الأشجار تتساقط أتفكر أن الله جل وعلا يعلم أين تسقط؟
خالقيته جل وعلا يخلق في بطن أمه إما ذكراً أو أنثى واذا جاء الى الدنيا يكون مأمورا بالشريعة بالايمان التقليدي، هذا الايمان التقليدي للأولاد اتباعا لابويهم مقبول عند أهل السنة، علينا أن لا نهمله حتى يكبر ويركب عليه الشيطان ويسوقه إلى مخالفة الشريعة والىسنة النبوية، هذا بلاؤنا مصيبتنا، يتكالبون على الدنيا حتى إذا رأوا قطعة خبز محروقة يركضون إليها مثل الحيوان المفترس .
التفكر في صفاته جل وعلا حق الشريعة و حق اتباع الرسول عليه الصلاة والسلام ، هذا حق من يخاف الله تعالى ولا يخالفه ، لابد أن نتفكر أمامنا الموت لأن الموت خلق لنا ، نحن لانبقى في هذه الحياة الدنيوية ، وإذا انقضت هذه الحياة الدنيا، أي شي فعلناه موافق للشريعة أو مخالف نُسْأَل عنه ، لايمكن لأحد أن يخدع ربه لأنه يعلم دقائق القلوب وأحوالها ، وإذا أنكر بعد الموت ما فعل ( قل فلله الحجة البالغة)

كل ورقة تسقط في داخل علمه جل وعلا أين تقع ( وَعِنْدَهُ مَفَاتِحُ الْغَيْبِ لَا يَعْلَمُهَا إِلَّا هُوَ ۚ وَيَعْلَمُ مَا فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ ۚ وَمَا تَسْقُطُ مِنْ وَرَقَةٍ إِلَّا يَعْلَمُهَا وَلَا حَبَّةٍ فِي ظُلُمَاتِ الْأَرْضِ وَلَا رَطْبٍ وَلَا يَابِسٍ إِلَّا فِي كِتَابٍ مُبِينٍ ).

الذي لايخفى عليه سقوط ورقة من الشجر ولا موقعها في الارض هذا الورق ليس مسؤول وأما الإنسان مسؤول بالشريعة والسنة النبوية ، لأن الرسول عليه الصلاة والسلام بلغ ولم يهمل عليه الصلاة والسلام والهداية من الله تعالى كل واحد مسؤول عن عمله.

سؤال: سيدي و مرشدي هل عندكم خصوص الوصايا لي أنا أرجو الاستفادة من وصاياكم

وصيتي لك تمسك بالشريعة فهي حبل الله تعالى و تمسك بسنة رسول الله عليه الصلاة والسلام في أفعاله وأقواله ودعائه و أخلاقه و لايزال لسانك ذاكراً لله تعالى ، اقرأ كل يوم جزءا من القرآن الكريم بالتدبر والتفهم لمعانيه ، ضع عندك تفسير مختصر وإذا أشكل عليك فهم آية ارجع للتفسير ، كما قال الإمام الغزالى معاني القرآن لاتفهم إلا بالتفاسير .



أريـــد أن أســـأل

 إذا كان عندك تساؤل أو استفسار ما، بإمكانك إرساله من هنا، وسنقوم بعرضه على الشيخ مباشرةً وارسال الرد بأقرب وقت ممكن.

أرسل سؤالاً!

القــائمـــة البريديـــة

القائمة البريدية

لتبقى على اطلاع على آخر المستجدات اشترك بقائمتنا البريدية بتسجيل بريدك الإلكتروني

يمكنك إلغاء اشتراكك من خلال نشرتنا البريدية في بريدك الإلكتروني